.

Texts

We Love Our Sponsors

Archive

سجل ايميلك تصل اخبارنا

Privacy guaranteed. We'll never share your info.

تدعمه Blogger.

Ads 468x60px

.

Other Recent Articles

Feature Posts

المشاركات الشائعة

Featured Posts

.

قصة تيددي ستوارد الطبيب الشهير الزي لديه جناح بأسم مركز ستوارد لعلاج السرطان

قصة الطبيب العالمي المشهور تيدي ستوارد يرويها د واين
هده مدارسنا وهذه مدارسهم
هذه مبادئنا وهده مبادئهم

قصة الطبيب العالمي المشهور تيدي ستوارد يرويها د واين
هده مدارسنا وهذه مدارسهم
هذه مبادئنا وهده مبادئهم

المواطن مصري في كل الاحداث


لن نرتق ثوب الطائفية القبيح يوما يا بلادي، فالمواطن مصري في كل الأحداث!!! ؟؟؟ ...


لن نرتق ثوب الطائفية القبيح يوما يا بلادي، فالمواطن مصري في كل الأحداث!!! ؟؟؟ ...

رسالة الابنودي لمصر

 

رسالة الابنودي الشعرية لمرسي

 مكانشي بيبات فيها جعان

 

رسالة الابنودي الشعرية لمرسي

 مكانشي بيبات فيها جعان

بالصور : الاسكندرية كلها فى الشارع تشهد عيدا للحرية فى 30 يونيه




كتب وصور : ايهاب رشدى 
انطلقت اليوم أكثر من ثمانية مسيرات من شرق الاسكندرية إلى غربها تضم مئات  الالاف من المواطنين من  شعب الاسكندرية الذين خرجوا مطالبين برحيل الرئيس مرسى ، حيث ضمت التظاهرات جميع فئات الشعب من مسلمين ومسيحيين من مختلف الاعمار أطفال وشباب ومسنين ، رجالا ونساء ، وذلك رغم أعمال العنف التى تعرض لها المتظاهرون أول أمس فى منطقة سيدى جابر والتى أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص و العشرات من المصابين ، وقد حمل المتظاهرون العلم المصرى ، والشارات الحمراء المطبوعة بكلمة " ارحل " ، واستخدم الكثير منهم الصفارات  للتعبير عن رغبتهم فى خروجه بعيدا عن الرئاسة . وشوهدت المسيرات على امتداد عدة كيلو مترات على  طريق الكورنيش من منطقة المنشية إلى ما بعد سيدى جابر حيث التقت جميع المسيرات هناك . وقد تعالت أصوات المتظاهرين مطالبة بتدخل الفريق السيسى لكى يرحل الاخوان عن الحكم ، كما حمل العديد من المتظاهرون اللافتات المعبرة عن رفضهم للسفيرة الامريكية بالقاهرة نظراً لمساندتها الواضحة للاخوان المسلمين .
وذكر الكثيرون من الاهالى أن الاسكندرية لم تشهد هذا الحشد من المواطنين من قبل ، بما فى ذلك  مظاهرات الخامس والعشرين من يناير 2011 ، مما جعلهم يعتبرون أن مظاهرات اليوم أقوى كثيراً من مظاهرات 25 يناير 2011 .
وكانت مروحيات الجيش المصرى تحلق فى سماء الاسكندرية عن قرب ترصد وتصور المتظاهرين وكان المواطنين يقابلون ذلك برفع أياديهم لها والهتاف للجيش .

واستمر توافد  الجموع الغفيرة على الكورنيش  حتى المساء فى مشهد لم تراه الاسكندرية من قبل حتى أن كثير من الاهالى كانوا يرددون أن اسكندرية كلها فى الشارع .   








سيدة تحمل مقص وتشير إلى انها سوف تقص لحى المتأسلمين 




كتب وصور : ايهاب رشدى 
انطلقت اليوم أكثر من ثمانية مسيرات من شرق الاسكندرية إلى غربها تضم مئات  الالاف من المواطنين من  شعب الاسكندرية الذين خرجوا مطالبين برحيل الرئيس مرسى ، حيث ضمت التظاهرات جميع فئات الشعب من مسلمين ومسيحيين من مختلف الاعمار أطفال وشباب ومسنين ، رجالا ونساء ، وذلك رغم أعمال العنف التى تعرض لها المتظاهرون أول أمس فى منطقة سيدى جابر والتى أسفرت عن مصرع ثلاثة أشخاص و العشرات من المصابين ، وقد حمل المتظاهرون العلم المصرى ، والشارات الحمراء المطبوعة بكلمة " ارحل " ، واستخدم الكثير منهم الصفارات  للتعبير عن رغبتهم فى خروجه بعيدا عن الرئاسة . وشوهدت المسيرات على امتداد عدة كيلو مترات على  طريق الكورنيش من منطقة المنشية إلى ما بعد سيدى جابر حيث التقت جميع المسيرات هناك . وقد تعالت أصوات المتظاهرين مطالبة بتدخل الفريق السيسى لكى يرحل الاخوان عن الحكم ، كما حمل العديد من المتظاهرون اللافتات المعبرة عن رفضهم للسفيرة الامريكية بالقاهرة نظراً لمساندتها الواضحة للاخوان المسلمين .
وذكر الكثيرون من الاهالى أن الاسكندرية لم تشهد هذا الحشد من المواطنين من قبل ، بما فى ذلك  مظاهرات الخامس والعشرين من يناير 2011 ، مما جعلهم يعتبرون أن مظاهرات اليوم أقوى كثيراً من مظاهرات 25 يناير 2011 .
وكانت مروحيات الجيش المصرى تحلق فى سماء الاسكندرية عن قرب ترصد وتصور المتظاهرين وكان المواطنين يقابلون ذلك برفع أياديهم لها والهتاف للجيش .

واستمر توافد  الجموع الغفيرة على الكورنيش  حتى المساء فى مشهد لم تراه الاسكندرية من قبل حتى أن كثير من الاهالى كانوا يرددون أن اسكندرية كلها فى الشارع .   








سيدة تحمل مقص وتشير إلى انها سوف تقص لحى المتأسلمين 

بالصور : مستقلون من أجل مصر تكشف حصاد النهضة خلال سنة من حكم مرسى


كتب وصور : ايهاب رشدى 
قامت حملة كلنا مستقلون من أجل مصر بعرض عدة لوحات بميدان محطة مصر بالاسكندرية مساء أمس ترصد المشاكل والازمات الاقتصادية والسياسية التى تعرضت لها مصر منذ تولى الرئيس مرسى الحكم وحتى شهر مايو الماضى فيما أطلقت عليه الحملة اسم " حصاد النهضة " .

وقالت سناء أبو النصر المتحدث الاعلامى لحملة "كلنا مستقلون من اجل مصر"  ، أن  الحركة تضم مجموعة من الشباب الليبراليين الذين لا ينتمون إلى أى حزب سياسى ، وأنهم يقومون بالنزول إلى ميادين وشوارع الاسكندرية فى العديد من المناطق وذلك منذ شهر مايو الماضى حيث يقدمون كشف حساب للرئيس مرسى  منذ توليه الرئاسة وذلك بشكل تفصيلى لكل شهر على حدا ، وأكدت " أبو النصر " أن هناك تجاوب كبير من الناس مع حملتهم ، مشيرة إلى أنه احيانا ما تحدث بعض مشادات كلامية من بعض المؤيدين للرئيس مرسى وفى الغالب يكونون من التيارات الاسلامية .
وأوضحت " أبو النصر " أن شباب الحملة يحثون الناس على النزول لمظاهرات يوم 30 يونيو الجارى من اجل تحقيق المطالب الرئيسية التى قامت من اجلها ثورة 25 يناير ، و عن موجة العنف التى تتبناها بعض الشخصيات المحسوبة على التيار الاسلامى لترهيب الناس ومحاولة منعهم من النزول يوم 30 يونيه ، فالت " أبو النصر " ان الاوضاع الاقتصادية الحالية ستؤدى بنا حتما إلى الموت البطئ ، وأن الاعلان عن العنف ليس من مصلحة الاخوان المسلمين لأنه سيكون شاهدا عليهم إذا ماحدثت فعلا أشكال من العنف فى ذلك اليوم ، وقالت : هم  لن يخيفوننا لأننا سبق أن رأينا الموت باعيننا فى 28 يناير 2011 .
وأشارت  الحملة فى بيانها الذى يقوم أفرداها بتوزيعه على الاهالى أن الرئيس مرسى قد وعد الشعب المصرى بحل خمسة مشاكل رئيسية خلال المائة يوم الاولى من حكمه ولكنه خلف وعوده وعند نزول الناس للمطالبة بحقوقهم كانت النتيجة موت أكثر من 100 شهيد وحبس الالاف من الشباب .




















كتب وصور : ايهاب رشدى 
قامت حملة كلنا مستقلون من أجل مصر بعرض عدة لوحات بميدان محطة مصر بالاسكندرية مساء أمس ترصد المشاكل والازمات الاقتصادية والسياسية التى تعرضت لها مصر منذ تولى الرئيس مرسى الحكم وحتى شهر مايو الماضى فيما أطلقت عليه الحملة اسم " حصاد النهضة " .

وقالت سناء أبو النصر المتحدث الاعلامى لحملة "كلنا مستقلون من اجل مصر"  ، أن  الحركة تضم مجموعة من الشباب الليبراليين الذين لا ينتمون إلى أى حزب سياسى ، وأنهم يقومون بالنزول إلى ميادين وشوارع الاسكندرية فى العديد من المناطق وذلك منذ شهر مايو الماضى حيث يقدمون كشف حساب للرئيس مرسى  منذ توليه الرئاسة وذلك بشكل تفصيلى لكل شهر على حدا ، وأكدت " أبو النصر " أن هناك تجاوب كبير من الناس مع حملتهم ، مشيرة إلى أنه احيانا ما تحدث بعض مشادات كلامية من بعض المؤيدين للرئيس مرسى وفى الغالب يكونون من التيارات الاسلامية .
وأوضحت " أبو النصر " أن شباب الحملة يحثون الناس على النزول لمظاهرات يوم 30 يونيو الجارى من اجل تحقيق المطالب الرئيسية التى قامت من اجلها ثورة 25 يناير ، و عن موجة العنف التى تتبناها بعض الشخصيات المحسوبة على التيار الاسلامى لترهيب الناس ومحاولة منعهم من النزول يوم 30 يونيه ، فالت " أبو النصر " ان الاوضاع الاقتصادية الحالية ستؤدى بنا حتما إلى الموت البطئ ، وأن الاعلان عن العنف ليس من مصلحة الاخوان المسلمين لأنه سيكون شاهدا عليهم إذا ماحدثت فعلا أشكال من العنف فى ذلك اليوم ، وقالت : هم  لن يخيفوننا لأننا سبق أن رأينا الموت باعيننا فى 28 يناير 2011 .
وأشارت  الحملة فى بيانها الذى يقوم أفرداها بتوزيعه على الاهالى أن الرئيس مرسى قد وعد الشعب المصرى بحل خمسة مشاكل رئيسية خلال المائة يوم الاولى من حكمه ولكنه خلف وعوده وعند نزول الناس للمطالبة بحقوقهم كانت النتيجة موت أكثر من 100 شهيد وحبس الالاف من الشباب .



















العداله تواجه الرئيس




قرار تاريخى لـ«النقض»: تعليق العمل لحين إلغاء الإعلان
دخلت المواجهة بين الرئيس محمد مرسى وقضاة مصر منعطفًا خطيراً، أمس. وقررت محكمة النقض تعليق عملها لحين إلغاء الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس، فى موقف تاريخى هو الأول منذ تأسيس المحكمة عام ١٩٣١.
فيما قال مصدر رئاسى، مساء أمس، إن الرئيس محمد مرسى سيلقى مساء اليوم كلمة للشعب المصرى يتناول فيها أموراً من بينها الإعلان الدستورى الذى أصدره الأسبوع الماضى والاحتجاجات التى اندلعت عقب صدوره.
وقال المصدر لـ«رويترز» «سيلقى الرئيس خطاباً إلى الشعب فى التليفزيون الرسمى مساء اليوم- الخميس- وسيتناول الإعلان الدستورى وسبب إصداره والأحداث التى أعقبته».
وجاءت موافقة الجمعية العمومية الطارئة لمحكمة النقض على تعليق العمل بأغلبية ٢٣١ قاضيًا ومعارضة ١٩ فقط، وأكدت الجمعية أن الإعلان «اعتداء غير مسبوق على السلطة القضائية».
كما قررت الجمعية العمومية لمحكمتى استئناف القاهرة وطنطا، أمس، بإجماع الآراء، رفض الإعلان الدستورى، وتعليق العمل بالمحكمتين.
وأصدرت المحكمة الدستورية العليا، أمس، بيانًا اعتبرت فيه أن الرئيس «انضم فى مباغتة قاسية إلى حملة الهجوم على المحكمة»، مؤكدة أنها «لن يرهبها تهديد أو وعيد او ابتزاز»، ولن تخضع لأى ضغوط، ولو كان الثمن «أرواح قضاتها».
بدأت حرب المليونيات
دعا عدد من القوى الثورية إلى تنظيم مليونية غداً، بميدان التحرير تحت شعار «التراجع أو الرحيل». فيما نظم عشرات من أعضاء حركة ٦ إبريل، وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية للمطالبة بإسقاط الإعلان الدستورى.
فى المقابل، أعلنت التيارات الإسلامية تنظيم مليونية أخرى، بعد غد، لمساندة الرئيس. ودعت جماعة الإخوان وحزب النور أنصارهما إلى التظاهر فى ميدان التحرير وعواصم المحافظات، ما يثير المخاوف من حدوث مواجهة بين الإسلاميين والثوار المعتصمين بالميدان.
من جهة أخرى، تصاعدت المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن فى محيط ميدان التحرير، أمس، واستخدمت القوات الغاز المسيل للدموع لإبعاد المتظاهرين عن ميدان سيمون بوليفار، المجاور للسفارة الأمريكية، ما أدى لسقوط العشرات مغشياً عليهم، وتم اعتقال ٦ أشخاص.
وفى المحافظات، شهدت مدينة بورسعيد مواجهات دامية بالمولوتوف والحجارة والأعيرة النارية بين متظاهرين ومجموعات إخوانية، ما أسفر عن إصابة ٩٧ شخصاً وتحطم عشرات السيارات وواجهات المحال. وحاول المتظاهرون اقتحام مقر حزب الحرية والعدالة بالبحيرة. ونشبت اشتباكات فى البحيرة أسفرت عن إصابة ١٠. وأكد الدكتور سعد مكى، مدير مستشفى المحلة العام، ارتفاع أعداد المصابين إلى ١٢٩ بينهم ٦٧ بطلقات خرطوش، فيما استقبل المستشفى الميدانى نحو ٣٠٠ مصاب.

عن المصرى اليوم 



قرار تاريخى لـ«النقض»: تعليق العمل لحين إلغاء الإعلان
دخلت المواجهة بين الرئيس محمد مرسى وقضاة مصر منعطفًا خطيراً، أمس. وقررت محكمة النقض تعليق عملها لحين إلغاء الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس، فى موقف تاريخى هو الأول منذ تأسيس المحكمة عام ١٩٣١.
فيما قال مصدر رئاسى، مساء أمس، إن الرئيس محمد مرسى سيلقى مساء اليوم كلمة للشعب المصرى يتناول فيها أموراً من بينها الإعلان الدستورى الذى أصدره الأسبوع الماضى والاحتجاجات التى اندلعت عقب صدوره.
وقال المصدر لـ«رويترز» «سيلقى الرئيس خطاباً إلى الشعب فى التليفزيون الرسمى مساء اليوم- الخميس- وسيتناول الإعلان الدستورى وسبب إصداره والأحداث التى أعقبته».
وجاءت موافقة الجمعية العمومية الطارئة لمحكمة النقض على تعليق العمل بأغلبية ٢٣١ قاضيًا ومعارضة ١٩ فقط، وأكدت الجمعية أن الإعلان «اعتداء غير مسبوق على السلطة القضائية».
كما قررت الجمعية العمومية لمحكمتى استئناف القاهرة وطنطا، أمس، بإجماع الآراء، رفض الإعلان الدستورى، وتعليق العمل بالمحكمتين.
وأصدرت المحكمة الدستورية العليا، أمس، بيانًا اعتبرت فيه أن الرئيس «انضم فى مباغتة قاسية إلى حملة الهجوم على المحكمة»، مؤكدة أنها «لن يرهبها تهديد أو وعيد او ابتزاز»، ولن تخضع لأى ضغوط، ولو كان الثمن «أرواح قضاتها».
بدأت حرب المليونيات
دعا عدد من القوى الثورية إلى تنظيم مليونية غداً، بميدان التحرير تحت شعار «التراجع أو الرحيل». فيما نظم عشرات من أعضاء حركة ٦ إبريل، وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية للمطالبة بإسقاط الإعلان الدستورى.
فى المقابل، أعلنت التيارات الإسلامية تنظيم مليونية أخرى، بعد غد، لمساندة الرئيس. ودعت جماعة الإخوان وحزب النور أنصارهما إلى التظاهر فى ميدان التحرير وعواصم المحافظات، ما يثير المخاوف من حدوث مواجهة بين الإسلاميين والثوار المعتصمين بالميدان.
من جهة أخرى، تصاعدت المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن فى محيط ميدان التحرير، أمس، واستخدمت القوات الغاز المسيل للدموع لإبعاد المتظاهرين عن ميدان سيمون بوليفار، المجاور للسفارة الأمريكية، ما أدى لسقوط العشرات مغشياً عليهم، وتم اعتقال ٦ أشخاص.
وفى المحافظات، شهدت مدينة بورسعيد مواجهات دامية بالمولوتوف والحجارة والأعيرة النارية بين متظاهرين ومجموعات إخوانية، ما أسفر عن إصابة ٩٧ شخصاً وتحطم عشرات السيارات وواجهات المحال. وحاول المتظاهرون اقتحام مقر حزب الحرية والعدالة بالبحيرة. ونشبت اشتباكات فى البحيرة أسفرت عن إصابة ١٠. وأكد الدكتور سعد مكى، مدير مستشفى المحلة العام، ارتفاع أعداد المصابين إلى ١٢٩ بينهم ٦٧ بطلقات خرطوش، فيما استقبل المستشفى الميدانى نحو ٣٠٠ مصاب.

عن المصرى اليوم 
 
2011 بوابة اليوم الثالث | Blogger Templates for Over 50 Chat Sponsors: Short People Club, Michigan Mechanical Engineer Jobs, California Dietitian Jobs